منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 أروع ماقيل في حب الأوطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mdtayeb



عدد المساهمات: 291
تاريخ التسجيل: 12/09/2008

مُساهمةموضوع: أروع ماقيل في حب الأوطان   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 7:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


من أروع ماقيل في حب الأوطان..


قال امرؤ القيس بن عمرو الكندي

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل

بسقط اللوى بين الدخول فحومل

فتوضح فالمقراة لم يعف رسمها

لما نسجتها من جنوب وشمأل

(حيث ذكر سقط اللوى، والدخول، وحومل، وتوضح، والمقراة) وهي مواقع لها أهمية لارتباطها بمحبوبته.

وها هو طرفة بن العبد البكري يذكر مكان محبوبته ويسمى (برقة ثهمد):

لخولة أطلال ببرقة ثهمد

تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد

وقوفا بها صحبي علي مطيهم

يقولون لا تهلك أسى وتجلد

وأحب زهير بن أبي سلمى محبوبته، ومواطنها (حومانة الدراج، والمتثلم، والرقمتان) حيث قال:

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم

بحومانة الدراج فالمتثلم

ودار لها بالرقمتين كأنها

مراجيع وشم في نواشر معصم

وكذلك بقية شعراء المعلقات اشتاقوا قديماً إلى أوطانهم واشتد حنينهم إلى منازل الصبا، ومواطن الأهل، وقد يحب الإنسان وطنه مع عدم توفر ما يسعى إليه. قال الشاعر:

وتستعذب الأرض التي لا هوى بها

ولا ماؤها عذب ولكنها وطن

بل إن حب المكان يحول ترابه إلى مسك وكافور، وأشجاره ذات الأعواد الجافة إلى رند

وهو نبت طيب الرائحة:

ألا إن وادي الجزع أضحى ترابه

من المسك كافوراً وأعواده رندا

وما ذاك إلا أن هنداً عشية

تمشت وجرت في جوانبه بردا

حيث خلد هذا الحب وادي الجزع، وخلد الشعراء القدماء حب الدياروتحديدها بالجبال والاودية، والسهوب، وتشرب ذلك الحب ابناؤهم، واصبحت الاجيال تردد ذلك الشعر، وتعلم موطن الشاعر بجباله واوديته التي عاش فيها وخلدها شعره فهذا الشاعر «عائذ بن محصن» ولقبه المثقب العبدي رصد خمسة مواطن في بيتين من الشعر:

لمن ظعن تطالع من ضبيب

فما خرجت من الوادي لحين

مررن على شراف فذات رجل

ونكبن الذرائح باليمين

حيث ذكر الشاعر من الاماكن «ضبيب» و«الوادي» و«شراف» و«ذات رجل» و«الذرائح» وهي مواقع لها اهمية لدى الشاعر، لارتباط ذلك برحيل حبيبته «فاطمة» ومطالبته اياها ان تمتعه قبل رحيلها بالحديث والنظر والتحية قبل ان يحول البعد بينه وبينها او كما خاطبها في بداية قصيدته قائلاً:

افاطم قبل بينك متعيني

ومنعك ما سئلت كأن تبيني

فلا تعدي مواعد كاذبات

تمر بها رياح الصيف دوني

قال الشاعر:

لقرب الدار في الاقتار خير

من العيش الموسع في اغتراب

قيل لاعرابي: اتشتاق الى وطنك؟

قال: كيف لا اشتاق الى رملة كنت جنين ركامها، ورضيع غمامها!

وكنا الفناها ولم تك مألفاً

وقد يؤلف الشيء الذي ليس بالحسن

كما تؤلف الأرض لم يطب بها

هواءً ولا ماءً ولكنها وطن

وهاهو ابن الرومي وقد عصف به الشوق الى وطنه فكيف يفرط به او يبيعه او يتنكر له:

ولي وطن آليت الا ابيعه

والا ارى غيري له الدهر مالكا

عهدت به شرخ الشباب ونعمة

كنعمة قوم اصبحوا في ظلالكا

وحبب اوطان الرجال اليهم

مآرب قضاها الشباب هنالكا

اذا ذكروا اوطانهم ذكرتهم

عهود الصبا فيها فحنوا لذلكا

فقدالفته النفس حتى كأنه

لها جسد ان بان غودر هالكا

وما ذاك الا ان الوطن جزء غال من الشخص ومسرح احداث حياته بمراحلها المختلفة وحياة اجداده وعبر عن ذلك ابن الرومي ايضاً في تشوقه الى بغداد، وقد طال مقامه بسر من رأى:

بلد صحبت به الشبيبة والصبا

ولبست ثوب العيش وهو جديد

فإذا تمثل في الضمير رأيته

وعليه اغصان الشباب تميد

ولان ذكر الديار يهيج العواطف الكامنة، فقد جعله العرب من مهيجات قول الشعر عندهم، حيث وقف الجاهليون على اطلاق الاحبة. ذكر ذلك ابن قتيبة في سبب وصف الاطلال والوقوف عليها:

وركز الشعراء على مواطن محددة او مدن معينة وذلك كالشعر الذي ورد في الحجاز او مكة المكرمة، او المدينة المنورة، وبعض الاودية والجبال، وهذا النوع من الشعر اكثر من ان يحصر، وقد تتفاوت درجة الحب من موقع الى آخر، ولكن اكثرهم حباً وارتباطاً بالإنسان الموقع الذي ولد فيه، قال ابو تمام:نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

ما الحب إلا للحبيب الأول

كم منزل في الأرض يألفه الفتى

وحنينه أبداً لأول منزل

أما نجد فلها شأن آخر في الحب، لا يتسع المقام لذكره، حيث أنها موطن لجميع شعراء العربية حتى الذي لم يتمتع بالحياة فيها. قال أعرابي:

أقول لصاحبي والعيس تهوي

بنا بين المنيفة فالضمار

تمتع من شميم عرار نجد

فما بعد العشية من عرار

ألا يا حبذا نفحات نجد

وريا روضة غب القطار

وقال آخر حيث أن وطنه وطن محبوبته سواء كانت في تهامة أو في نجد:

لله أشواقي إذا نزحت

دار بنا، وطواكمو البعد

إن تتهمي فتهامة وطني

أو تنجدي، يكن الهوى نجد

وتخرج كلمات خير الدين الزركلي من أعماق قلبه حباً لوطنه، ولعل قصيدته التي تم اختيار بعض أبياتها تعتبر من أجمل ما قرأت في حب الوطن:

العين بعد فراقها الوطنا

لا ساكنا ألفت ولا سكنا

ريانة بالدمع، أقلقها

ألا تحس كرى ولا وسنا

كانت ترى في كل سانحة

حسناً، وباتت لا ترى حسنا

والقلب لولا أنة صعدت

أنكرته وشككت فيه أنا

ليت الذين أحبهم علموا

وهم هنالك ما لقيت هنا

ما كنت أحسبني مفارقهم

حتى تفارق روحي البدنا

أما أمير الشعراء أحمد شوقي.. فقد أكثر في حب الوطن وأصبحت قصائده في الوطن، وبعض أبياتها شواهد يتمثل بها كل محب لوطنه ومن أشعاره:

لا تلوموها، أليست حرة

وهوى الأوطان للأحرار دين؟

وقال أيضاً:

في هوى الأوطان مقدرة

لذوي الأخلاق والفطن

أنت في فقر إذا افتقرت

وإذا استغنت فأنت غني

وإذا عزت عززت بها

وإذا هانت فرح فهن

إن إنساناً تقابله

ليس إنساناً بلا وطن

وقال أيضاً:

ويا وطني لقيتك بعد يأس

كأني قد لقيت بك الشبابا

وقال في غربته تشوقاً إلى وطنه:

وطني لو شغلت بالخلد عنه

نازعتني إليه في الخلد نفسي

شهد الله لم يغب عن جفوني

شخصه - ساعة - ولم يخل حسي

وقال أيضاً:

إنما الشرق منزل لم يفرّق

أهله، إن تفرقت أصقاعه

وطن واحد على الشمس والفص

حى، وفي الدمع والجراح اجتماعه

وقال أيضاً:

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودين مستحق

وللحرية الحمراء باب

بكل يد مضرجة يدق

وقال أيضاً:

وطني أسفت عليك في عيد الملا

وبكيت من وجد ومن إشفاق

لا عيد لي حتى أراك بأمة

شماء راوية من الأخلاق

وللوطن حقوق يذكرها الشاعر حافظ إبراهيم:

رجال الغد المأمول إن بلادكم

تناشدكم بالله أن تتذكروا

عليكم حقوق للبلاد أجلها

تعهد روض العلم، فالروض مقفر

قصارى منى أوطانكم أن ترى لكم

يداً تبتني مجداً ورأساً يفكر

فكونوا رجالاً عاملين أعزة

وصونوا حمى أوطانكم وتحرروا

وكم ردد الشباب ما قاله مصطفى صادق الرافعي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خير فيمن لا يحب بلاده

ولا في حليف الحب إن لم يتيّم

وعبّر شعراء المهجر على بعدهم عن شدة الشوق والجوى للوطن حيث قال جورج صيدح:

وطني طيفك ضيفي في الكرى

كلما أطبقت جفنيّ رقد

يتجنى فإذا ملت إلى

ضمه أعرض عني وابتعد

أترى طيف بلادي مثلها

كلما رق له القلب استبد

وها هو الشاعر نزار قباني يبرز حبه للوطن ضمن قصيدة بدأها:

أتراها تحبني ميسون

أم توهم، والنساء ظنون

كم رسول أرسلته لأبيها

ذبحته تحت النقاب العيون

ثم يقول:

ما وقوفي على الديار وقلبي

كجبيني قد طرزته الغضون

هل مرايا دمشق تعرف وجهي

من جديد، أم غيرتني السنين

هل هي الشام بعد فرقة دهر

أنهر سبعة، وحور عين

النوافير في البيوت كلام

والعناقيد سكر مطحون

ويطلب من الوطن أن يحتضنه:

احتضني ولا تناقش جنوني

ذروة العقل، يا حبيبي، الجنون

أهي مجنونة بشوقي إليها

هذه الشام أم أنا المجنون

ويخاطبه قائلاً:

وطني يا قصيدة النار والورد

تغنت بما صنعت القرون

إلى أن يقول:

اعذريني إذا بدوت حزيناً

إن وجه المحب وجه حزين

وقال محمود درويش:

وأبي قال مرة:

(الذي ماله وطن

ماله في الثرى ضريح

ونهاني عن السفر)

وطوف الشاعر القروي بلاد الله ولكنه عاد لوطنه ليموت فيه:

بنت العروبة هيئي كفني

أنا عائد لأموت في وطني

أأجود من خلف البحار له

بالروح ثم أضن بالبدن!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Tajuddin



عدد المساهمات: 131
تاريخ التسجيل: 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أروع ماقيل في حب الأوطان   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 7:33 am

تنقي مواضيعك بعناية .. حقيقة غاية في الموضوعية و الهدف ... اديك العافية ..
و تقبل مروري .. و تحياتي الغاليات..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Tajuddin



عدد المساهمات: 131
تاريخ التسجيل: 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أروع ماقيل في حب الأوطان   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 8:28 am

شوفوا الروابط ده للمزيد عن حب الوطن ...

http://www.youtube.com/watch?v=96dUoJfZafc

http://www.youtube.com/watch?v=a5TnTrSzdYI&feature=related
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mdtayeb



عدد المساهمات: 291
تاريخ التسجيل: 12/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أروع ماقيل في حب الأوطان   الجمعة أكتوبر 24, 2008 8:12 pm

شكرا" جزيلا يا ود عبيد الله علي المرور , ولكن الروابط الاثنين لم تفتح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Tajuddin



عدد المساهمات: 131
تاريخ التسجيل: 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أروع ماقيل في حب الأوطان   الإثنين أكتوبر 27, 2008 7:37 pm

... حاول مرة أخرى ... جدد المتصفح لإنترنت اكسبلورور 7 ... أو متصفح قوقل كروم .. و هذا الأخير .. سريع و ممتاز جداً ... و انشاء الله يصير خير يا ود عتمان ...

و لك الود و التحية


عدل سابقا من قبل تاج الدين في الجمعة نوفمبر 28, 2008 11:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mdtayeb



عدد المساهمات: 291
تاريخ التسجيل: 12/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أروع ماقيل في حب الأوطان   الإثنين أكتوبر 27, 2008 10:34 pm

يديك العافيه يا ود الكرار

و إليك هذا المقال الجميل و هو أيضا" في حب الاوطان , للرائع محمود درويش بعنوان صمت غزة


هذه المقالة كانت قد نشرت في "صحيفة القدس" الفلسطينية .. تأمل في كل كلمة .. ستجدها تحمل معنىً رائعاً لا يمكن أن تجده الا لدى .. محمود درويش ..
صمت من أجل غزة!
تحيط خاصرتها بالألغام .. وتنفجر .. لا هو موت .. ولا هو انتحار
انه أسلوب غـزة فی إعلان جدارتها بالحياة
منذ أربع سنوات ولحم غـزة يتطاير شظايا قذائف
لا هو سحر ولا هو أعجوبة، انه سلاح غـزة فی الدفاع عن بقائها وفی استنزاف العدو
ومنذ أربع سنوات والعدو مبتهج بأحلامه.. مفتون بمغازلة الزمن .. إلا فی غـزةلأن غـزة بعيدة عن أقاربها ولصيقة بالأعداء .. لأن غـزة جزيرة کلما انفجرت، وهی لا تکف عن الإنفجار،
خدشت وجه العدو وکسرت أحلامه وصدته عن الرضا بالزمن
.لأن الزمن فی غـزة شيء آخر ..
لأن الزمن فی غـزة ليس عنصراً محايداًانه لا يدفع الناس إلى برودة التأمل... ولکنه يدفعهم إلى الإنفجار والارتطام بالحقيقة
.الزمن هناك لا يأخذ الأطفال من الطفولة إلى الشيخوخة ولکنه يجعلهم رجالاً فی أول لقاء مع العدو
ليس الزمن فی غـزة استرخاء ولكنه اقتحام الظهيرة المشتعلة
لأن القيم فی غـزة تختلف .. تختلف .. تختلف
القيمة الوحيدة للانسان المحتل هی مدى مقاومته للإحتلال... هذه هی المنافسة الوحيدة هناك
.وغـزة أدمنت معرفة هذه القيمة النبيلة القاسية .. لم تتعلمها من الکتب ولا من الدورات الدراسية العاجلة
ولا من أبواق الدعاية العالية الصوت ولا من الأناشيد. لقد تعلمتها بالتجربة وحدها وبالعمل الذی لا يکون
إلا من أجل الاعلان والصورة
ان غـزة لا تباهى بأسلحتها وثوريتها وميزانيتها. انها تقدم لحمها المر وتتصرف بإرادتها وتسکب دمها
وغزة لا تتقن الخطابة .. ليس لغزة حنجرة ..مسام جلدها هي التی تتکلم عرقاً ودماً وحرائق
.من هنا يکرهها العدو حتى القتل . ويخافها حتى الجريمة . ويسعى إلى إغراقها فی البحر او فی الصحراء او فی الدم
من هنا يحبها أقاربها وأصدقاؤها على استحياء يصل إلى الغيرة والخوف أحياناً . لأن غزة هی الدرس الوحشي والنموذج المشرق للاعداء والاصدقاء على السواء
.ليست غزة أجمل المدن
..ليس شاطئها أشد زرقة من شواطئ المدن العربية
وليس برتقالها أجمل برتقال على حوض البحر الأبيض
.وليست غزة أغنى المدن
..وليست أرقى المدن وليست أکبر المدن. ولکنها تعادل تاريخ أمة. لأنها أشد قبحاً فی عيون الأعداء، وفقراً وبؤساً وشراسة. لأنها أشدنا قدرة على تعکير مزاج العدو وراحته، لأنها کابوسه،
لأنها برتقال ملغوم، وأطفال بلا طفولة وشيوخ بلا شيخوخة، ونساء بلا رغبات، لأنها کذلك فهی أجملنا وأصفانا وأغنانا وأکثرنا جدارة بالحب.
نظلمها حين نبحث عن أشعارها فلا نشوهن جمال غزة، أجمل ما فيها انها خالية من الشعر، فی وقت حاولنا أن ننتصر فيه على العدو بالقصائد فصدقنا أنفسنا وابتهجنا حين رأينا العدو يترکنا
نغنی .. وترکناه ينتصر ثم جفننا القصائد عن شفاهنا، فرأينا العدو وقد أتم بناء المدن والحصون والشوارع
.ونظلم غزة حين نحولها إلى أسطورة لأننا سنکرهها حين نکتشف أنها ليست أکثر من مدينة فقيرة صغيرة تقاوم
وحين نتساءل: ما الذي جعلها أسطورة؟
سنحطم کل مرايانا ونبکي لو کانت فينا کرامة أو نلعنها لو رفضنا أن نثور على أنفسنا
ونظلم غزة لو مجدناها لأن الافتتان بها سيأخذنا إلى حد الانتظار، وغزة لا تجیء الينا غزة لا تحررنا ليست لغزة خيول ولا طائرات ولا عصى سحرية ولا مکاتب فی العواصم، ان غزة
تحرر نفسها من صفاتنا ولغتنا ومن غزاتها فی وقت واحد وحين نلتقی بها – ذات حلم – ربما لن تعرفنا، لأن غزة من مواليد النار ونحن من مواليد الانتظار والبکاء على الديار
صحيح ان لغزة ظروفاً خاصة وتقاليد ثورية خاصة
ولکن سرها ليس لغزا: مقاومتها شعبية متلاحمة تعرف ماذا تريد (تريد طرد العدو من ثيابها
)وعلاقة المقاومة فيها بالجماهير هی علاقة الجلد بالعظم. وليست علاقة المدرس بالطلبة
.لم تتحول المقاومة فی غزة إلى وظيفة و لم تتحول المقاومة فی غزة إلى مؤسسة
لم تقبل وصاية أحد ولم تعلق مصيرها على توقيع أحد أو بصمة أحد
ولا يهمها کثيراً أن نعرف اسمها وصورتها وفصاحتها لم تصدق أنها مادة أعلامية، لم تتأهب لعدسات التصوير ولم تضع معجون الابتسام على وجهه
.لا هی تريد .. ولا نحن نريد
من هنا تکون غزة تجارة خاسرة للسماسرة ومن هنا تکون کنزاً معنوياً واخلاقياً لا يقدر لکل العرب
ومن جمال غزة أن أصواتنا لا تصل إليها لا شيء يشغلها، لا شيء يدير قبضتها عن وجه العدو، لا أشكال الحکم فی الدولة الفلسطينية التی سننشئها على الجانب الشرقی من القمر، أو على
الجانب الغربی من المريخ حين يتم اکتشافه، انها منکبة على الرفض .. الجوع والرفض والعطش والرفض التشرد والرفض التعذيب والرفض الحصار والرفض والموت والرفض
.قد ينتصر الأعداء على غزة (وقد ينتصر البحر الهائج على جزيرة قد يقطعون کل أشجارها)
قد يکسرون عظامها
قد يزرعون الدبابات فی أحشاء اطفالها ونسائها وقد برمونها فی البحر أو الرمل أو الدم ولکنها
لن تکرر الأكاذيب ولن تقول للغزاة: نعم
وستستمر فی الانفجار
لا هو موت ولا هو انتحار ولکنه أسلوب غزة فی اعلان جدارتها بالحياة
...
فاصلة:
وستستمر فی الانفجار
لا هو موت ولا هو انتحار ولکنه أسلوب غزة فی اعلان جدارتها بالحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابودبارة خلف الله الامين



عدد المساهمات: 11
تاريخ التسجيل: 20/11/2009

مُساهمةموضوع: احلي ماقيل في حب الاوطان   السبت نوفمبر 21, 2009 9:59 am

[b]ام مرحي[/b]

للشاعر الرشيد الهادي عبد الرحمن


اسمك منو ؟ معليش علم
من وين نقول جيب ليك قلم
قيك الحديث ارفع علم
امكن تزوب جوة النغم
وامكن كمان يقشاك الم
ام القري فيها اترسم
شخصي الضعيف واخوان طعم
فيها المعلم والخفير
فيها المزارع محترم
فيها الطبيب والكل عشم
فيها البدرس اب جزم
اه الجرح جواك نغم
مبروك عليك نور القلم
خبر النجاح ليك ابتسم
ونواصل انشاء الله تعالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

أروع ماقيل في حب الأوطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) ::  :: -