منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثقافة واسعة في عالم كرة القدم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ودعيسي14

avatar

المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

مُساهمةموضوع: ثقافة واسعة في عالم كرة القدم   السبت يناير 10, 2009 4:21 pm

يخلط كثيرون بين ثلاثة مفاهيم مختلفة..العلم والثقافة والموهبة، فيعتقدون أنها بمعنى واحد وهذا أمر غير صحيح..ربما يكون هناك متعلم مثقف موهوب لكنهم نوادر.

ـ ليس شرطاً أن يكون الموهوب متعلماً أو مثقفاً وإن حدث فهذا إنسان خارق.. لكن كثيرين يعوضون غياب الموهبة بمزيد من العلم أو الثقافة أو كليهما.


ويصل لدرجة النجومية عندما يملك الثقافة وليس شرطاً أن يكون متعلماً بدرجة تعليمية كبيرة.

ـ نجوم عالميون كبار وصلوا للنجومية لأنهم أساساً يملكون الموهبة وأضافوا لها ثقافة واسعة في عالم كرة القدم..ونجوم آخرون لم يملكوا الموهبة المتميزة لكن ثقافتهم أوصلتهم للنجومية.

ـ ضروري جداً أن يتمتع لاعب كرة القدم بثقافة كروية تساعده على النجاح في مجاله..وقد يسأل البعض عن الثقافة التي على لاعب كرة القدم أن يتمتع بها.

ـ لا مجال لحصر مجالات الثقافة للاعب كرة القدم لكن القراءة العميقة في نظام تغذية لاعب الكرة إلى جانب فهم لوائح الاحتراف وقوانين التحكيم وعدد البطاقات الملونة التي يملكها وكيفية التعامل مع الإعلام وطرق التدريب وإن كان دون تعقيدات أو تعمق..أيضاً معلومات عن الفرق التي سيلعب اللاعب ضدها وقدرات اللاعبين الذين سيقابلهم..كل هذه الأمور تعد ثقافة من الأفضل للاعب كرة القدم أن يحرص على الإلمام بها ليحقق طموحاته الكروية ويصل إلى أعلى مراتب النجومية.
ارجو ان خطرونا بآخر النشاطات الرياضيه (كل مجالات الرياضه) في قريتنا الحبيبه
بالمناسبه اخبار لوتاه مع الحله شنو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://cid-4457d32060a59602.skydrive.live.com/browse.aspx/jesoh
ودالامام

avatar

المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

مُساهمةموضوع: ثقافة واسعة في عالم كرة القدم   الإثنين أكتوبر 26, 2009 9:57 am

يجب أن يتناسب نوع وكية الغذاء مع المجهود البدني الذي يبذله اللاعب خلال التدريب . بمعنى أنه كلما زاد حمل التدريب , كلما ازدادت كمية الغذاء الطاقة الحرارية الناتجة عنه .
يحتاج الشخص في الحياة العادية إلى 2500-3000 سعره حرارية في اليوم الواحد يتناول اللاعب من الغذاء مايغطي المجهود البدني بحيث لايقل أو يزيد عن المعدل المطلوب . إن التغذية الزائدة تؤدي إلى زيادة وزن اللاعب كما يؤدي نقصها إلى قلة مقاومته وقدرته على تحمل التدريب فتقل بالتالي لياقته البدنية .
*يحتاج جسم الإنسان إلى ثلاث مواد رئيسية, هي النشوية والبروتينية والدهنية , ويجب مراغاة التوازن بين بهذه المواد لتوزيعها حسب إختياجات اللاعب فتكون كالآتي :
60--62% مواد نشوية
15-15% مواد بروتينية
22-23 % مواد دهنية
ويراعى المحافظة على هذه النسبة بحيث لاتتغلب مجموعة على الآخرى وحتى يكتمل الغذاء الصحيح للاعب , يضاف إلى هذه المجموعة الغذائية
مجموعة من الفيتامينات والأملاح المختلفة , ويحتاج اللاعب إلى فيتامينات أ , ب , ج . كما أن فيتامين د هام للاعبين الناشئين .
وهذه الفيتامينات لاغنى عنها في فترة الصيف , ويمكن الاستعاضة عنها بالأقراص إذا لم تتوافر خلال فصل الشتاء .
ويأتي في المرتبة الاولى بين هذه الأملاح : ملح الفوسفور وهو يتوافر في اللحم وفي ملح الطعام , هذا ويمكن بصفة عامة الحصول على الاملاح في انواغ التغذية العادية المختلفة . ويمكن أن تضاف عليها أملاح صناعية إذا إحتاج الأمر .
* يجب أن يقدم الطعام بطريقة منظمة تفتح الشهية , وفي أوقات محددة , ويمكن تحقيق ذلك في المعسكرات وأيام المباريات .
*يجب أن يشمل الطعام السوائل نظراً لأهميتها في تعويض الكمية الكبيرة التي يفقدها اللاعب خلال التدريب من ماء جسمه , مع مراعاة عدم المبالغة في تناول السؤال , لأن كثرتها تزيد الحمل على القلب . كما ينصح بالإكثار من تناول الفواكه في الصيف , لغحتوائها على كمية هائلة من السوائل .
وينصح اللاعب الذي يلاحظ أنه يفقد كمية كبيرة من الماء من جسمه , أن يعوض الكمبية هذه بشرب كمية مناسبة من اللبن , ويشرب " شوربة " اللحم
المملحة لتعويض الملح الذي يفقده .
يجب أن تتناسب كمية الطعام مع التدريب , وأن تتنوع مع مراحله المختلفة , لهذا فإن كمية الطعام يالتي يحتاجها اللاعب في مرحلة الغنتقال تكون قليلة نسبياً , لأن هذه المرحلة ترويحية . وذلك حتى لايتعرض اللاعب إلى زيادة وزنه .
وتزداد كمية الطعام بدرجة ملموسة في المرحلة الأساسية , حيث إنها مرحلة البناء والتكوين , وتصل خلالها الطاقة المبذولة حوالي 6000 سعرة
حرارية . وقد تزيد على ذلك أحياناً . وتهتم بالتغذية في هذه المرحلة بالمواد السكرية والبروتينية بصفة أساسية .
تراعى زيادة الطاقة الحرارية في طعام الإطار عندما يكون التدريب مرتين في اليوم , ويكتفي في طعام الغذاء ببغض الأطعمة الخفيفة التي تنتج طاقة حرارية عالية . وتكون الوجبة الرئيسية في العشاء بعد التدريب الثاني بوقت مناسب حتى ينال اللاعب راحته الكافية .
يراعى في فترة المنافسات ألا يتناول اللاعب في اليوم السابق للمباراة اغذية يصعب هضمها , حتى لايفقد جزءاً من نشاطه وحيوتيه في ذلك .
يراعى في فترة الصيف الإمتناع عن تناول الاغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح تجنباً للعطش .
ينصح بأن يتناول اللاعبون كمية مناسبة من السكر قبل المباريات وبتناول شاي دافىء مليء بالسكر الكثير , ويتناول فنجان صغير من عصير الليمون في فترة الراحة بين الشوطين .
عند السف للاشتراك في مباريات خارجية , يتعاون اللاعبون والأخصائي الطبي في اختيار الاغذية المناسبة القريبة من التي اعتاد اللاعبون على تناولها .
التغذية الصحيحة المنظمة تساعد اللاعبين على الاحتفاظ بالتكوين الذي يئهلهم لبذل مجهود بدني جيد . ويلاحظ أن بعض اللاعبين تصعب عليهم السيطرة على أجسامهم وأوزانهم , ويتعرضون دائماً لزيادة الوزن ويلجأ هؤلاء لإستعادة وزنهم بطريقة خاطئة , بالإقلال من كمية التغذية ( الصيام تقريباً ) . وهذه الطريقة خاطئة من ناحية اللياقة البدنية , ومن ناحية أداء الجسم ووظائفه , والطريقة الصحيحة هي اختيار الغذاء الذي سيد الحاجة ولايعني سعرات حرارية حالية , مثل اللحيم الصغير ( الكندوز ) واللحوالسمك واللبن والزبادي , والخضروات الخفيفة مثل السابنخ والجزر , ويمكن أن يستبدل اللاعب القابل للزيادة , ببعض الفاكهة والوجبات الجافة .
يجب تعويد اللاعبين على التغذية الصحيحة وطرق تناول الأطعمة على المائدة .
ابوهالات
نواصل..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثقافة واسعة في عالم كرة القدم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) :: القسم العام :: المنتدي الرياضي-
انتقل الى: