منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرثية هاشم - الجزء الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ود الحله

avatar

المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 27/01/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: مرثية هاشم - الجزء الأول   الأربعاء مايو 26, 2010 4:13 pm

الإهداء الأول :
إلى روح المرحوم الطفل هاشم يس عثمان في عليائها
الإهداء الثاني :
إلى روح المرحوم د. محمد عطيه الذي مات غرقاً أيضاً
الإهداء الأخير :
إلى ذلك النيل العظيم ، النيل الأزرق ، مع الإعتذار :




الدنيا كانت باقي عيد
والناس
مِتل شمش الله تدخل
في البيوت
والشُفع البتجارو
حباة المطر
من غير تشاور الغيم ... تخُش ..
وهاشمك ولا قاعد معاك
الناس تبارك عيدا
تتمني الفرح لي كلِ زول
والدمعه والأحزان تطش
وهاشمك ولا قاعد معاك
من الضُهُر
ما شُفتي تاني حِدا الفريق
ما ودَّعتي زي عادْتِك
وِكت ما ينوي يلعب
أو تمِش
خطواتو في نص الطريق
مالك
ولا بخَّرتي
لا حصَّنتي من شر العيون
ماكْ عارفه كيف
خلق الله عينيهُن سيوف
لا بتفرُز العدو لا الصديق
وولدِك
- تبارك ربِّك السوَّاهو ضو -
ياهو نوَّارة الفريق
هاشم رسول الشُفع الفي الحله
مُصلاية الصلاح
بصرِك ..
إذا ما الدنيا قدامك بقت
ليلاً عميق
سمْعِك
وكِت يتطارشك
عمرِك .... ويكون
وكتين تكوني براك رفيق
داخره عكاز الكُبُر
فرشك ... غطاك
سبحة صلاتك ومسجدك
مطرك ... نضارك
هيبتك
صيفك ... شتاك
فارسك ، عديلك ومنقِذك
وجعِك ... دواك
ياهو البِتِب يوم فرحَتِك
ياهو البِقُش
دمعات بكاك
ساقي العطاشي الفي البلد
الدُخْـــــــري
طفاي الحريق ....

كل الجُهال ينجمُّوا
يشحدوا في إله النوم
يغشيهُن نعاس
ما الواطه صيف
والرمْضَه تأكل في العصب
والدنيا حر
وهاشم
ولا هجست خطاو
سايقه المشيئه علي البحر
سايق معاهو أخو الكبير
مو كبير عمُر
ولا الكُبُر اليخلي الزول
يفرِّق
بين بُكا الساقيه
وأنين التور
ولا الكُبُر البمجَّد
فكرة الضلْمَه
ويفصِّل للشموس النور
ولا الكُبُر اليفرِّق
بين معاني الذات
وقول إنسان
وكلمة زول ،
برا الكُبُر البِكون
وسط الهجير الضل
ويباجْحَك
لم تشْرَق
من نبيذ الفرحه
والقول اللذيذ المُر
كُبراً
قدر مسْحَة ضراع تربالي
لي ضرع الجبين
الكلو ثانيه يدُر
وكبراً قدُر
ما يلقي فرصة
إنو يصبح قدوه أو
يبقالو عز الصيف مطر ...
البيت بعيــــد
وأحسن
أحسن عشان ضيق الوكت ،
يتوضُّوا منَّك يابحر
إذنك عشان
نتوضي منك يابحر
إذنك نشيلك
في جلِدنا ونمشي بيك
إذنك نمُرْقَك من ضفافك
ونحتفل
بي قدْلَتََك وسط البيوت
إذنك ندخِّلك الجوامع ونبتهل
لي الله يحفظ زُرْقَتَك
إذنك نبوسك يابحر
نرجع نكوسك في الشُدر
في كلِ غيمه بتنبهِل
إذنك عشان
نلفي المصلين في العصُر
إذنك نوادعك ونرتحِل ....
.... تاري البحر
ما كان معاي
واقف يغازل
هاشم اللاهسه واقف منتظر
إذنك أسوق هاشم وأمِش
إذنك نمِش
إذنك .... نفــوت ...
ولسه بيغازل فِي البحر
والغيره جفَلَت
في جوايا إتجاوزت
كل الخطوط
: إذنك أدُقَّك يابحر
خيرلك تلم أدبك عليك
خيرﻠ .......
لكن وصِل
تحذيري في آخــر رمَق
تاريو خطف هاشم
سرق
من بين نهاراتنا الشمس
تاري إصطفاو موجو البخيل
تاري البحر
مازيِّ ما عارفنُّو
طيَّب وودحلال
تاريو أناني وإبنِ كلب ..

: هوي ياعباد
هيييي ياضفاف
هوي ياعباد
هوي ياوطن
يايمه هوووووي
ﻫ ا ش م غِرِق
سرقو البحر شان يصطفيو
ماظنُّو داير يقهَرِك
بس دار يشوف
دمعات عيونك
شان يشيلا يسيبا موج ,,
وكاْنِّي التقول
أنا كُت بناضم في حجر
سرحت بعيــــــد
جفَلَت بِشيش
حدرَتني لامن خُفتها
وبي غادي إتخجَّ الفريق
والناس تكورك من طرف
لا اتنهنهت
لا خلَّت المايق همَر
سكتت
ولا قلَدت حريمنا البِصرُخن
لا ولْولَت .... لا اتجزَّعت
سكتت .. ولا جابت خبر ,,
وهو ده يقين شنو اﻠ
خلاكِ يمه ولا عليك
زي التقول
رسَّلتي ماشالو البحر !!؟
مالك
ولا سكْلَبتي
لا صدَّقتي هاشم مابجيك
زي التقول
وراكِ إنو بحيكي صاد ؟؟!
ورجّفت شويتين .... صنقَرت
قعَدت تفتش
ريحتو في خشم البيوت
وإتلعثَمَت
: ﻫ
ها
هاﺸ
هاشم .... بِعوم
.... متأكده
ورُّوا الجنيَّات كيف يعوم
وكم ورَّا ابوهو وعلَّمو
وراهو كيف
بالكتَّه يتحاشي الغرق
وراهو كيف
يتحدي بي عومة الضّهَر
موج الخطر
ورَّا التِبِطْبِط وجرَّة النفس العميق
صالَح أبــــوو
مابينو مابين البحر
وأبرم معاو كمين عهود
إتعاهدو الإتنين
يصونو حياة بعض
ومعنُّو هاشم كان صغير ،
لكنُو عاد
حافظ تمام كل الوعود
وإتضاحكو
وإتصافو زييييــن
ومن يومو داك
هاشم بحب موج البحر
قيفو الأمين
رملو الدُقاق
ريحة الجروف
شوف المراكب والشراع
المُشرَع الفوق والتحت
سرب النوارس كُت تطير
بابور جناينا الصغار
صوت الضفادع حين تفيق
شغب السمك
جمب الضفاف
غضب البحار وكتين تضيق ..
ياداب عرفتَّ نا
سر محبَّتو قبل يفوت
بي كم شهر
نفس التسامح والكرم
نفس النصاع الفي البحر
ياهو النصاع الفي عيون هاشم
وكت يترسّفن دهشه وفرح
نفس التأثر بالغيوم
الغيمه كل ماتزيدو موج
وتعكر مياهو تزيد عدد ،
هاشم بزيد بالغيمه حِنْ
ودايماً يحِن
للمطره زي ما ليو تحِن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرثية هاشم - الجزء الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) :: القسم العام :: المنتدى العام :: منتدى الشاعر معز عوض ابوالقاسم-
انتقل الى: