منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امــــــــــــــل وألـــــــــــــــم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصادق علي ادريس



المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
العمر : 28
الموقع : قرية عبدالله مصري شمال العريباب

مُساهمةموضوع: امــــــــــــــل وألـــــــــــــــم   الأربعاء مايو 26, 2010 11:51 pm

أمــل وألـــم

مين القال الدنيا بخيلة وديمة تشيل أبداً ما بتدي ؟
طبع الدنيا متِل ما قالوا زي الموجه تجيب وتودي
زي ما الفرح أيامو جميلة بتمشي بسرعة بدون ما تهدي
الأحزان تتنسي لحظاته وبرضو تقضي أيام وتعدي
*** *** ***
حزنت كل الدنيا عليه لمان مات الحاج (ود احمد)
يتم خمسة صغار يتباكوا أكبر واحد إسمو (محمد)
بعدو (أميرة) و (أمجد) و (سامي) وأصغر واحد فيهم (أحمد)
رمَّل (فاطمة) الباكية عليهو ونار أحزانه أبت ما تخمد
قعدت ومسكت راسه تمنح وتبكي الزمن الجاير وأسود
كيفن أقدر أشيل الشيلة أصلو الحال سجمان ومرمد
وكيف يا خويا تسيبني برايا في نص ليل وأمواج ورعد
حست بي أيدين ضاماها وحركة زول قدامه قعد
رفعت عينه تشوف الحاصل كان قدامه وليده (محمد)
قالها يُمه أنا عاوزك تصبري وأعرفي أنو جد وقت الجد
ليشن زغردوا ناس الحلة لمان قالوا ولدتي ولد
صغير أنا يمكن بس لكين في الحارّه الشبل بيستأسد
بشيل الشيلة علي لا تخافي بس دعواتك لي َّ مدد
بعود يا يمه الفرح الضاع مهما إتغيب وطالبو أمد
وفعلاً خلَّ المدرسة سافر وللأرزاق ما خلا بلد
والله أجاب لي دعوات أمو بقاله وليده يمين وسند
وكان بت عمو (أمل) شايفاه فتي الأحلام وبطل الغد
وكانت أمل الكل في الحلة جمال متميز وفايت الحد
تحبو وكل ما مرت سيرتو بتلقى خياله معاهُ شرد
وكل ما تحاول تكتب ليهُ آخر لحظة تخاف تتردد
تقولوا إتكلم وريح قلبي انا مبعا بت وأنت ولد
وكيف البت تتطاول وتعشق ويبقى سكات الولد الرد
كيفن تسكت ولي تتجاهل ويبقى أخير ملاك (السيد)
الدرويش الزاهد وهامل لا عندو أهل لا عندو بلد
الدرويش الجابو الشارع وفي زاوية حلتنا قعد
يسقي الشتل الضال بي جوزو ولي أزيار الزاوية إتجند
تقولو تعال بخطبلك أملَ معاى أخدم يتخيلو جد
تلقى حرت لك إنقايتين وبوَق وتيلن ومارن وسنَّد
ويومو اليبقى جعان ومفلس وسط الناس ينضارى ويشحد
وكلما شِلت صفيح للموية توتل جوزو معاي ورد
يحكي لي عن حبو وريدو وليهو سنين بس راجي الرد
وأنت سكاتك طال يا غالي وأنا راجاك مستني وعد
آخر يوم في إجازتو مشاله حكاله ظروفو وليها سرد
إنو الحالة مِتل ماك عارفه خليط ممزوج من فرح ونكد
يوم الفرحة تطير بالواحد ويوم أحزان وسهاد وكمد
وأول فرحة تعطر بيتنا يوم ما إتخرج وسافر (أمجد)
قال في الغربة بحقق حلمو وفيها طريق أحلامو معبد
بس نستنَ (أميرة) تكمل وأفرح بيك وبي حبنا نسعد
وتبقى الدنيا إبتسمت لينا وليك بتقدم وما بتردد
وخلي البينا يكون بيناتنا وسوي ضلوعك للريد سد
وسافر وعاد لي شغلو محمل بي إحساس أخضرَّ ورفهد
سنين عشرين من عمرو تمر مما سافر ويمكن أزيد
ما ضاق فيها حلات النوم ولا مرتاح فد مره هجد
وبنيت عمو هناك منتظرة والعرسان كل يوم تتردد
يناجي خياله يقولها أصبري لا ناسيك لا شوقي برد
قريب ألقاكى وأبل الشوق ويبقى لقاي لي حُزنك حد
*****
يوم جابولو جواب مستعجل فتحو ولي صفحاتو فرد
لقا جواهُ الما متوقع وآخر شي في عقلو ورد
سيل الدهشة جرف تفكيرو ولي لحظات بي عقلو شرد
طول الليل راقد سهران لا جاه النوم لا لحظة غمد
قرر بكره يسافر بدري ولما يعود حيكتب الرد
ولمن صبحت كان في اللوري حجز قدام في الكرسي قعد
وصل البيت الطوَّل منو بعد ما إستن وصبرو نفد
سالم خالتو وعمتو (زينب) وبالأحضان لي أمو قلد
حكى بالحاصل ليهم كلو ولي مضمون القصة سرد
إنو الجابو أمر مستعجل تفصح عنو رسالة من (أمجد)
كاتب قال نخطبلو بسرعة وحدد لي بت عمو قصد
قامت عمتو (زينب) فاتت لي بيت عمو تجيب الرد
أمل قالتلها خير يا عمة دون ما تفكر أو تتردد
ضمته عمتها قالت ليها إنشاء الله يكون بيت مال وسعد
إنتي جميلة بتملي العين وبرضو مهذب ورايق (أمجد)
سكتت لحظة وقالت تضحك عمتي غلطت قالت (أمجد)
(أمجد) مين يا عمتي صلي الإتقدم أخوه (محمد)
قالت عمته لا لا الدايرك ورسل خطبك (أمجد)
ويلا معايا براك بي نفسك شان ما نمشي هناك نتأكد
ولما (محمد) أكد ليها كان إنهارت وحيله برد
قالها (أمجد) فعلاً عاوزك ودمعو يكبكب فوق الخد
عشانو بضحي بأعظم حاجة ولو الحلم عشانو إتبدد
إنتي الروح بهديك إياهو وراضي أموت لو بيكي بيسعد
أنا المهدت طريق أفراحو كيف في يوم أجي أكون السد
ديل أخواني الأنا ربيتم وريدي أنا ليهم ما بتحدد
أنا خليت الدنيا عشانم وضقت عشانم ويل ونكد
ولو بتقسم فوقم عمري بقسمو فوقم ومابتردد
ونحن خلاص أصبحنا أخوان والموضوع بيناتنا أتعقد
كيفن ترفضي (أمجد) وترجعي عاد تنتظري (محمد)
واقفة (أمل) قدامو وتسمع ودمع العين في عينه جمد
كأنو إغتال الشوق العارم ولي أفراح جواها وئد
قالت كيف إتهنى بدونك وكيف في الدنيا بدونك أسعد
جرح الليد سرعان ما يبرأ وجرح الجوف كيفن يتضمد
وقلبي العشقك كده يستاهل إنو يعيش طول عمرو مشرد
وفاتت خلتو واقف ينضم ساهية وسارحه وباله شرد
وكان الريح تنهر بي بره هبوب وأمطار وبروق ورعد
والسكان من بدري إتلمو وكل واحد في بيتو هجد
ترجف وتبكي مباري الحيطة نص الليل كان قاصدي (السيد)
كان في الزاوية رقد هلكان راح في النوم لي إيدو إتوسد
متفرشلو دلق شوال جنب الحيطة رقد وإتمدد
صحتو قام مخلوع من نومو من قدامه بسرعة شرد
قالتلو رضيت بك وبكرة نعرس ما صدق بالهجمة قعد
وفعلاً بكرة بلا زغريد جاب شاهدين وعليها عقد
وبكت الحلة عليها هي حية وعاشت يومه دموع ونكد
وبكى بي حرقه وسافر وراجع جاري زيول الخيبة (محمد)
كتم الحزن العايش فيهُ وحكى بالحاصل كلم (أمجد)
قالو قسمت البت لي غيرك وكلو نصيب مكتوب ومقيد
خبر (السيد) وامل اتوزع بين الناس إنزاع واتردد
إنها عاشت في تعذيب والعبرات إنقلبو غدد
وإنو قليبه على الأحزان والالآم بالحيل إتعود
ويومه الفرحت وجابت بت حزنت تاني ومات (السيد)
ويوم الصدقة سمايتة كانت قالو الناس سموها (شهد)
وبعد سنتين إتحكى بالصدفة وفي الحاضرين كان قاعد (أمجد)
عرف القصة تدور حوالينو وقف الدم في جسمو جمد
كِره الدنيا وكِره الفيها وبكى وإتألم ولحق الحد
قاعد يبكي ويبكي ويبكي لمن غاب ولي وعيو فقد
كيفن أخوي الضحى وعانا عشاني إتبهدل وحلمو إتبدد
وكيفن أكون أنا سبب أحزانو وكيفن أكون لي فرحو لحد
دا المن قام ما غلط حاشا ولا بي حاجة على جحد
بعد يومين رجع السودان دون إنذار أو سابق وعد
عانق أخوه عناق مشتاق لي محبوبو أحضانو فرد
قالوا أنا عايزك توعدني وتحلف وتقسم ولي تتعهد
إنك إنت و (أمل) تتراضو وعهد الريد المات يتجدد
وبينك وبينه يعود الماضي ويحيا شرار الريد الهبد
هِن حلين يا أرجع أسع ولا كمان في عقدك أشهد
أخيراً وافق أخوه وخاصة بعد ما العودة طريقة إتمهد
وعاد من تاني فتى الأحلام وللمحبوبة العود أحمد
عادو وعاد الفرح الغاب وعاد من تاني وإتجدد
وفوق راس بيتم غنَّ القمري رقص طربان غنَّ وغرد
ونخل الحلة رقص فرحان مال طربان سل وجبد
وقعدو سوا الإتنين في الكوشة وكان بيناتم قاعدة (شهد)
بسمته ضاوية أطراف الدارة وختت فوق كل واحد يد
رسمت لوحة حلم اللقيا بي تحنان في أروع مشهد
وكل الناس بالفرحة إتباكو وكل إنسان للتاني قلد
وكانت (أمل) القمر الضاوي وكل الشافه وقف وإتشهد
وكان الفرح الفي عينيها دون ما تحسبو غنَّ وردد
زي ما الدنيا أحزانه كثيرة الأفراح ما ليها عدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadigali2010@hotmail.com
 
امــــــــــــــل وألـــــــــــــــم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) :: القسم العام :: المنتدى العام :: منتدى الشعر والشعراء-
انتقل الى: