منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثقوب في ثوب الحاضر!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aabersabeel



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
الموقع : طافش في بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: ثقوب في ثوب الحاضر!!   الأربعاء يونيو 08, 2011 10:43 am

ثقوب في ثوب الحاضر
ما بال أقوام يحاولون عبثاً إسقاط بعضاً من جمال الحاضر و يتباكون على أيام قد خلت وأصبح لونها مائياً لا يكاد يتراءى بالعين المجردة إلا كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءاً،حتى إذا دنا منه لم يجده شيئاً!! بينما الحاضر حاضر بشناته و رناته بين ظهرانينا و فيه الكثير المثير من الجماليات و لكن هذا قد لا يمنع من وجود بعض الثقوب التى تشوه قشابة ثوب الحاضر..وهي ثقوب علينا أن نتعاهدها بالرفاية والرتق بشئ من قيم الماضى ليبقى الحاضرقابلاً للهضم أيضاً. و بما أن اليوم شبل من سلالة الأمس، فإن كان الأمس جميلاً فلم لا نصنع حاضرنا لياتي مشابهاً لأبيه، أوأجمل؟؟؟؟
لكأني بك يا صديقي ذاهب بنا بحديثك الاستثائي إلى سجال بينالماضي و الحاضر. عموماً لا أدعي السريالية و لكن جينات من الماضى ربما تغلب قسراًعلى سمتي و سأنقل إليك خواطري بصدق ، إذاً ،عليك أن تصغي لهذه الثرثرة:-
و قف الماضي مزهوا بما في جعبته من أطلال و قال:
أي هذا الحاضر أما آن لك أن تنتحر
إني أراك تحتضر!!
أن يمسح النحر العار عنك فهو الطريق، إذاً، فلتختصر!!
تماثل الحاضر للبكاء ثم سأل:
يا أخي : ما يميزك، ألست أعبد ربي كما تفعل وأصيح بأعلى صوتي: الله أكبر..و..؟؟؟
قاطعة الماضي بشموخ ثم ارتجل:
لا، لست مثلي فزماني لونه ضمخ حباً× و لون زمانك شابه الضجر
بزماني هام قيس بليلى فقضى نحبه× و جميل بثينة قد انتظر
و في زمانك يموت العشق بلحظة× و ترجم الصبابة بالحجر
و توأد في أكمامها أجنة الزهر
و المرء للحم أخيه آكل بدم بارد × و تحسبونه الذي انتصر.
ثم عاد نيرون لحرق روما × و جيوش النشامى جرارة تنحسر
و نصف الأرض تصير ملكاً × لقيصرجديد من النور(الغجر)
زمامك آخذة به آلة من الحقد لا تبقي و لا تذر
و إخوان فاطنة لا حياة لمن تنادي في ضمير مستتر
تطرحهم مطارق العصي و يجمعهم سندان الجزر
سبع سنابل في حقل حسابك المكشوف× و مائة حبة لي في بيادرالقمر
فأي شأو بيني وبينك × كفى لقد ضقت ذرعاً بجدالك ألا يا حاضر الذل والقهر
و ليت شعري شيئاً واحداً في ثناياك يسر
بيد أني لا ألومن صنواً× إذ كلانا قطبان لما يسمى العمر
و حرام صب جام اللعن على أيام الدهر.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثقوب في ثوب الحاضر!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) :: القسم العام :: المنتدي الثقافي-
انتقل الى: