منتدى العريباب (مدني)

العريباب فى حدقات العيون
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أرشيف حبوبتي!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aabersabeel



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
الموقع : طافش في بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: من أرشيف حبوبتي!!!   الإثنين يونيو 04, 2012 8:15 am

[b][b][b]من أرشيف حبوبتي!!!

--------------------------------------------------------------------------------
[b]كنت طفلاً و لا أدري كم كان عمري وما ادركه جيداً ان شلاقتي كانت تفوق عمري بكثير حينها، رغم أن البعض لا يزال ينعتني بأني شليق و كبرت بجهلي(مسجل كم ألبوم شلاقة مطروحة في الأسواق). فذات مرة قمت اتسرسقت وراء حبوبتي خلسةً حتى دخلت ذلك البيت المثير للخوف والفضول معاً حيث يحتشد النسوة كما الاشباح و الدلاليك والشتامة تلعلع مع صوت الغناية (أم خريسات). تسللت وسط تلك الجموع حتى نقشت ما يشاهدنه خفية و يتفاعلن معه في منظر أشبه بتشجيع برشلونةْ/ ريال مدريد مع فارق أنهن كن جميعاً ينحزن لفريق واحد وهي تلك العروسة الأمورة التي جعلت تتمايل بين يدي عريسها بقامتها السمهرية كالعرجون القديم أو كما "بنت أم لعاب" وهو المغلوم على أمره لم يجد من يؤازره سوى شخصي الشليق!! كان تشجيعي له بصراحة تحصيل حاصل. يعني شمار في مرقة أو فسوة في عرس أو بندق في بحر هادر من صرخات تلك الجمهرة النسوية.. كانت كفيلة بأن تجعل عريسنا يسقط في يده و عروسته تتبخر من بين يديه {كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه } وهو ما قبض شيئاً سوى الريح! هكذا رأيته و قد مني في جميع صولاته وجولاته بهزائم نكراء في مباراة وقفت جميع ظروفها ضده من تشجيع وتحكيم و تنظيم و كبسة أنفاس!!في لحظة تسللي كان النسوة يعلقن بأصوات محتجة و خدود مصعرة: الشافع المتل أم باجحوت دا هول منو يا بنات أمي؟! رغم أن معظمهن كن يدركن تماماً من أكون و لكن تقول شنو في غتاتة الحروم عاملتنو شغل مطاعظة لحبوبتي التي تسربت تلك التساؤلات ومغازيها الحارقة مباشرة إلى شراشيف حشاها و التي ما أن وقعت عينها فيني (متل الحدية مع السوسيو) لمحتني ليك منشقط وسطهن متل كطعة الشيطان حتى طمت بطنها من اللمة كلها و لم تهتم بعدها إلا بكيف تلم في وراديني في عز الزحام و ما أن سكتت الدلوكة والغنايات و بدأ الجميع يتفرقون إلا وجدتها تجمر باتجاهي متل بريبة (كلبة الصيد) و تأخذ بتلابيبي! وتقول لي: إنت يا شافع الجن الجابك هنا شنو؟! ماني قايلالك: حسك عينك أوعة تتسحب وراي متل جنا أبو العفين! فمن محلي داك أخوكم انعلق علقة الكلب الأكل الدريش يعني ما خدهاش حرامي في مولد ولم أجد من يؤازرني سوى عريس غفلتنا داك الكان غرقان في شبر موية، بينما علقة أخرى كانت تتربص بي في البيت على يد والدي وهكذا خسر ذلك العريس وخسرت أنا ايضاً و دفعت ثمن شلاقتي!! ادركت جيداً أنني اقترفت جرمًا عظيماً مع أن أهلي لايضربونني في (هينة)، و لو اني سمعت كلامهم وما تبعتها لما حدث كل هذا ووقعت في شر افعالي ، ومنذ تلك اللحظة ظل ذلك المشهد عالقاً بذهني, و لكن ما كان عالقاً أكثر منه هو تلك العلقة التي كانت ثمناً لتلك المشاهدة غير المشروعة لغير النواعم فقط! و بعدها علمت بأن لكل ملك حمى و أن هنالك خطوطاً حمراء لا يسمح لي بتجاوزها
.[/
b] [/b][/b]
[/b]


عدل سابقا من قبل aabersabeel في الإثنين نوفمبر 19, 2012 9:24 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aabersabeel



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
الموقع : طافش في بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: من أرشيف حبوبتي!!!   الخميس أكتوبر 11, 2012 11:58 am

طبعاً عارفين نحن في السودان ما نشيطين في حتة الكتابة لكن من تالا تراثيات شعبية بالرغم من شفاهيتها الموغلة و وارد فيها الإضافه والحذف بسبب التقادم لكن تظل لها دلالات ثقافيه و بتحكي الكتير عن طريقة التفكير والحياة نفسها الكانو عايشنها أهلنا زمان. دي ممكن نؤلف منها كتيب بعنوان (أحاجي حبوبات). والآن هاكم واحدة من الأرشيف:-
جاني ود العدوة وكسر فيني ترقوة ....
معروف في أدبياتنا أن الحبوبة تميل بحبها لحفدتها من بنتها؛ بينما تشح و تضن بذلك على نظرائهم من أولاد الولد (كجنة ساكت في أمهاتهم الغرب). فقال ليك مرة الجنيات مع بعض جاهم خبر حبوبتهم قالو غرقت في ابرح الدميرة جيهة جرف و د الدكيم دا فهرعا معاً لأنقاذها . قام لما وصلو هناك و د بتها الظاهر حنكوشة قال كدي لجلج و انفزر وقعد يكوس الذرايع لكب الزوغة. لكن و د الولد ركز و رأى أن الأمر واجب يتنبز وي تشكر بيه. فقام طوالي شمر و نزل الموية جبد حبوبتو مرقا توشل موية. قامت هي أم لسان سليط تتنطع وتبحث العذر لذاك الجبان الذي خذلها ساعة العسرة و بالمقابل تندب حظها وهي تذم هذا الذي جازف بحياته في سبيلها. فقالت كلاماً مسجوعاً:
* شايفاه هداك كان جاييني ود الحبيبة ، ناغمني بي طيبة جاني ورارا لي من مسافتن قريبة, لاكنو ما ظنيت لقا ليه في البحر ضريبة .
* بعد داك عاد يا يمة قام جاني ليك ود العدوة عامل لي فيها فتوة, نهزني ليك يا يمة بي قوة و نتلني لمان كسر فيني ترقوة وال تقول شارب ليه عبار حسوة(مريسة).
بالله عليك الله شوف جزاء الإحسان. لأنو قالو: (الما بريدك في الضلمة يحدر ليك و ما يوفت ليك حتة غلط؛ و البريدك يبلع ليك كتل الظلط).
مع مودتي الشديدة لكل من يسهم معنا بقصة أو قفشة عن الحبوبات هذا الكنز الأدبي المدفون...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aabersabeel



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 06/06/2011
الموقع : طافش في بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: من أرشيف حبوبتي!!!   الخميس نوفمبر 15, 2012 12:39 pm

عندنا العريس دايماً تعيس ومهزوم لأنو داخل معركة محسومة من أساسها لصالح الخصم، أعني العروس التي يتم أدخالها معسكر مغلق تجري لها فيه بروفات يومية كفيلة لتمكينها من وضعه في مواقف لا يحسد عليها تجعله أشبه بحال بهلول في أسطبنول. و هناك إستكشات من المقالب لا حصر لها أذكر منها على سبيل المثال أن يوضع داخل قطية (بيت قش دائري) ثم تدخل عليه العروس في معية جوقة من صويحباتها كي يبدأ جولة مضنية في البحث عنها في الظلام و بعينينه المعصبتين؛ لدرجة أن أحدهم ذات مرة قبض التيبار(زير الموية) بدل العروسة ؛ فاخذه بالأحضان و هو يردد أحيييي أنا آآآآآ السسسسساقطة إلى أن فقعه في بطنه و دففففق محتوياته؛ ترررررررع ليك الوالطة و بوظ الدنيا كلها. و هناك موقف آخر مغاير لعل فيه للعريس و حقتن لبعض ماء وجههه: حين يصتف له الأقران من الشبان وهو يمسك بيده كرباجاً (سوط عنج) ليلهب ظهورهم العارية كنوع من المشاركة. لكن ليلة أحلك سواداً في حياة الصبي هي يوم الطهور (مثلما حدث لي شخصياً) يوم أن يؤتى به في جمهرة من أهل البلد و البلدين ليتشتح عارياً قدام الطهار(تمرجي متقاعد عادةً) ليقطع حشفته بسكين ميتة قبل أن يكمد فيها مسحوق أسود من بوبينة حجر بطارية لمداواة الجرح. ثم يعطي حربة يجبر على حملها كي يتبختر بها و كأنه ابو دجانة ثم و يغرزها في الأرض ثلاثة غرزات حتى يثبت رباطة جأشه و صبره على الشدائد! يعني حاجة كدا تخلي الواحد يتمنى حال حناكيش الزمن باعتبار ذلك ترفاً كان يشتهى..
كل المودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أرشيف حبوبتي!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العريباب (مدني) :: القسم العام :: منتدى الطرف والنوادر-
انتقل الى: